الرئيسيةوطن
2024-06-13

تقشير البشرة في العيد ضرورة أم ترف

سمية الخير - خليج الديرة

العيد من المناسبات التي تجتهد فيها الفتيات في إظهار جمالهن والعناية بأنفسهن ومعالجة كافة مشكلات البشرة، وبما أن بشرة الوجه دائما حساسة، فإن الفتيات يحرصنً على إجرائها عند الخبراء والمختصين في المجال؛ حتى يحصلن على المظهر الذي يرضيهن.

خليج الديرة طرحت عدة أسئلة على أطباء التخصص،
مستفسرة عن كل ما يتعلق بتقشير البشرة ومتى نجريه؟ وماهي نتائجه؟ وهل يصلح لكل أنواع البشرة؟

إجراء غير جراحي

فأوضحت الدكتورة مي أحمد، “أخصائية التجميل والعناية بالبشرة” قائلة: أن التقشير البارد هو إجراء غير جراحي، يهدف إلى إزالة طبقة الجلد السطحية التالفة، للكشف عن الطبقة الأكثر صحة وشبابًا، وهذه التقنية أيضًا تؤثر على الطبقة الوسطى فتجعلها تنتج كمية كولاجين أكبر، مما يُساهم في تحسين مظهر البشرة وتخفيف بعض مشكلاتها.

مفعولها

وأضافت الدكتورة مي: أن مفعول التقشير البارد
تختلف نتائجه من بشرة شخص لبشرة شخص آخر، ويعتمد على حسب تركيزات الأحماض، والمواد المستخدمة في التقشير، ولكن عادة ما تبدأ نتائج التقشير في الظهور بعد الجلسة الأولى بثلاثة إلى سبعة أيام وتكون النتيجة النهائية بعد شهر.

استمراريتها

وأردفت: أن مدة استمرار نتائج التقشير البارد للوجه تعتمد على عوامل مختلفة، مثل نوع البشرة، وحالتها الصحية، والتقنية المستخدمة، وبشكل عام يمكن أن تستمر نتائج التقشير البارد للوجه لعدة أسابيع إلى عدة شهور.

التقشير البارد

وأكملت الدكتورة مي: أن التقشير البارد مفيد للبشرة، إذ يعد المقشر البارد للوجه من أكثر الطرق أمانًا لتقشيره؛ لأنه يقلل المسام والبثور مع إزالة خلايا الجلد الميتة ،مؤكدة أن من خلال تركيب المكونات المستخدمة التي تعمل على تقشير بشرة الوجه، تكون النتيجة رائعة، وهي بشرة ناعمة الملمس وصحية ومشرقة، بعد خضوعها لجلسات التقشير البارد للوجه والرقبة ،وغالبأ ما تظهر النتائج بعد ثلاثة أيام.

مدة الجلسة

وعند سؤالها كم المدة التي يستغرقها التقشير البارد ومدة بقاء التركيبة المقشرة على الوجه؟ أجابت: عادةً ما تستغرق جلسة التقشير البارد ما بين 30 دقيقة إلى ساعة واحدة، ويجب أن يتم تحديد مدة الجلسة بناءً على تقييم متخصص في البشرة، حيث يتم اختيار الزمن المناسب الذي يضمن الحصول على أفضل النتائج من 6 ًلـ 10 ساعات.

نصائح لفصل الشتاء

وقدمت الدكتورة مي عدة نصائح للتقشير في فصل الشتاء، منها عدم التعرض للشمس أو الحرارة، وعدم نزع القشرة التي تظهر على الوجه، ووضع المقشر الليلي، وأكدت أن الالتزام بكافة التعليمات مهم جدا.

خطأ كبير

أما عن أخطاء التقشير في الصيف فقد حدّثَنا عنها الدكتور محمد عباس إزمرلي، الذي يحمل البورد الألماني والأمريكي في الجلدية والطب التجميلي، موضحاً
متى يعرف الشخص أن بشرته تحتاج إلى تقشير، يقول الدكتور: عندما يرى أن الجلد شاحب أو ذا لونٍ مختلف.

وأردف: هناك الكثير من الأخطاء الواجب تجنبها عند عمل التقشير، خاصة في فصل الصيف، منها التعرض لأشعة الشمس المباشرة بعد التقشير، أيضا عدم وضع واقٍ للشمس قبل نصف ساعة من الخروج، كذلك التعرض للحرارة المباشرة يعتبر خطر على البشرة، ناصحاً بعدم استخدام كريمات مقشرة مع التقشير، ،وكذلك يعتبر عدم الترطيب المستمر لمناطق التقشير خطأً كبيراً، أيضا يخطئ البعض باستخدام مقشرات لا تتناسب مع نوع بشراتهم.

أحماض الفواكه

وعن أنواع التقشير الجديدة، المستخدمة حاليا في العيادات، أوضح الدكتور محمد: أن من أنواع التقشير هو أحماض الفواكه، وأحماض الجلاكوليك، والساليسيلك و «التي سي ايه» و «الماندليك أسيد»، والتي أحياناَ يتم خلطها مع بعض بنسب معينة للعمل بها على مناطق محددة، فلكل منطقة أحماض معينة تصلح لتقشيرها، مثلا، منطقة الركب والأكواع تختلف عن المناطق الحساسة، وأيضا تختلف عن الوجه.

مخاطر بالغة

واختتم الدكتور محمد حديثه بقوله: أن هناك مخاطر بالغة للتقشير، من الممكن حدوثها، مثل: الحروق، وزيادة التصبغات والتي يمكن تفاديها بخبرة الطبيب.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى