كشكول
2013-11-06

يعيش في قبر صديقه 13 عاما


عاش برازيلي مشرد داخل قبر مع رفات صديقه لمدة 13 عاما. فابيو بيرالدو ريغال (47عاماً) انتقل للعيش في المقبرة بعد إفلاسه، وإدمانه للمخدرات، حيث كان يعمل كسمسار بضائع، وبعد أن طردته عائلته طلب الإذن من عائلة صديقه الميت ليعيش معه في القبر الذي يتسع لستة أشخاص.
يقول فابيو: “أخاف من الأحياء أكثر من الأموات، لم أر شبحا قط، والهدوء يعم المكان، وأنا كعادتي لا أتحدث كثيرا، لذا فالمكان يناسبني، ولا أشعر بحالة جيدة عندما أكون بين الناس”، وأضاف “كان علي مغادرة المنزل، وأخيرا وجدت نفسي في المقبرة، لا أدري كيف؟” ولا يغادر ريغال المقبرة إلا لشراء الطعام، وعندما تمطر السماء يبقى داخلها، يقول: “لم أحتج شيئا، ربي يطعمني دوما”.

لكن فابيو قال إنه لا ينوي البقاء في المقبرة طوال حياته، وعبر عن أمله الكبير باقتناء بيت خاص، حتى ولو كان غرفة واحدة، ويريد أيضا العودة للعمل إن أمكن ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى