سكور الرياضي
2013-11-09

تراجع خلجاوي مخيف في ركاء

هادي حسين - خليج سيهات

تراجع الخليج في سلم ترتيب دوري ركاء من المركز الأول إلى المركز الثالث وبفارق الأهداف عن هجر والرياض برصيد 17 نقطة ، حيث تلقى الخليج خسارتين متتاليتين من المتصدر الوحدة ومن الجيل صاحب المركز الحادي عشر والتي كانت مفاجأة للمتابعين لدوري ركاء عامة ولجماهير الخليج خاصة خصوصاً ان الجيل لم يقدم مستوى جيد منذ انطلاق الدوري، وبالنظر للمباريات الأربع الأخيرة التي خاضها الخليج لوحظ تراجع في المستوى الفني للفريق فقد تمكن من تحقيق فوز واحد وتعادل وخسارتين وقد شهدت شباكة دخول 6 أهداف من أصل 8 في عشر مباريات .

سمير هلال يتحمل مسؤولية التراجع


فيما حمل مغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مسؤولية هذا التراجع لمدرب الفريق الوطني سمير هلال وذلك بوضع الخطة الفنية الغير مناسبة للفريق وتحفظة الدائم واللعب بمهاجم وحيد في جميع المباريات سواء كان الفريق من فرق المقدمة أو المؤخرة وعدم الثبات على تشكيلة أساسية واحدة في جميع المباريات بتدوير مابين مجموعة من الاعبين منهم محمد الشريف وسعد الحربي وهادي العباس وعبدالله السالم وصالح العبود .

الخليج يمر بمرحلة ضياع وإصابة زهير عيد سبب الخلل

 
فيما عبر آخر ان الفريق يمر بحالة من الضياع ويحتاج إلى غربلة وان هناك خلل كبير يحتاج إلى إصلاح ، وهناك من يرى ان إصابة اللاعب زهير عيد التي ابعدته في المباريات الأخيرة هي من تسببت في خلل بمستوى الفريق وضعف في ترابط الخطوط .

الخليج لايفوز على فرق المقدمة ولم يسجل فيهم اي هدف



فيما اصاب الأحباط بعض الجماهير الخلجاوية مما يقدمة الخليج من مستوى مع فرق المقدمة وتحديداً بعد التعادل مع هجر والطائي والخسارة من الوحدة حيث لم يستطع الخليج من تسجيل اي هدف في هذه المباريات والتي اقيمت على أرض سيهات ، معبرين ان استمرار الفريق بهذا الشكل سيبعده عن المنافسة على الصعود مطالبين وضع حلول مناسبة لكسب فرق المقدمة خصوصاً التي تقام على ملعب الخليج والتي لها اهميتها في توسيع الفارق في النقاط .

صالح بشير غير جاهز وحسين تركي وحيداً



فيما عبر أحد الجماهير الخليجاوية ان صفقة صالح بشير أخذت حجماً إعلامياً كبيراً والذي جعل الجماهير تضع احلام الصعود عليه لتتفاجئ ان صالح بشير لم يكن جاهزاً بدنياً ولياقياً وبوزن زائد مما قد يكون جاهزاً في الدور الثاني ليجعل حسين تركي وحيداً في خط الهجوم .

لازلنا في اجواء المنافسة رغم الخسارتين 

فيما عبر آخرون ان الخليج لازال منافساً على الصعود لدوري جميل وان هناك متسعاً من الوقت لتصحيح الأخطاء التي وقع بها الفريق في آخر مباراتين والتعويض في المباريات العشرين المتبقية من عمر الدوري مع عدم التفريط بنقاط المباريات المقامة في سيهات .

مباراة حطين مفترق طرق وعلى الجماهير مساندة الفريق 

فيما عبر آخر ان مباراة الخليج القادمة مع حطين تشكل أهمية كبيرة من الناحية النفسية والمعنوية على الفريق ، فالفوز فيها هي عودة الروح مجدداً وهذا لم يتحقق إلا بدعم الجماهير ومساندتها .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى