عامة
2013-11-11

شجرة (سدر) بكربلاء تنزف دماً على سيد الشهداء

سيهات- عبدالواحد محفوظ

حادثة فريدة حدثت صباح هذا اليوم عدها المطلعون كرامة حسينية ودلالة على تجاوب الموجودات الكونية مع فاجعة عاشوراء الأليمة التي إقشعرت لها أظلة العرش حزناً لمقتل سيد شباب اهل الجنة أبي عبد الله الحسين (عليه السلام) ، إذ شوهدت إحدى شجرات (السدر) في إحدى بيوتات كربلاء وهي تنزف سائلاً أحمر قان يحاكي لون الدم بالتزامن مع حلول شهر محرم الحرام.

وقال صاحب المنزل السيد صبيح عبد الرحيم الساعدي ” لا حظنا هذه الظاهرة في الليلة الأولى من شهر محرم الحرام وبالتحديد وقت رفع الراية السوداء لقبة الإمام الحسين (عليه السلام) ، حيث شاهدنا هذه الشجرة وهي تنزف مادةً حمراء شبيهة بالدم.

وأضاف الساعدي عندما رأيت هذه الحادثة قمت بالإتصال بأحد المهندسين الزراعيين الذي أكد لي عدم وجود سبب علمي لخروج هذه المادة الشمعية اللزجة من تلك الشجرة والتي تحاكي لون الدم بإحمرارها، إلا إن توقيت هذه الحادثة يرفع أسباب التعجب .

أحد الحاضرين الحاج محمد حسن المالكي اكد إن هذه القضية هي قضية ربانية تريد أن تبين للعالم أجمع وبلغة المحسوسات ماهي قصة الإمام الحسين (عليه السلام) وتعبر عن ظلامته، اما هذه الشجرة فهي شجرة مباركة وطاهرة ميزها الله تعالى بذكر إسمها في القرآن الكريم لذلك هي أهلاً أن تظهر لنا كرامةً لأبي عبد الله الحسين (عليه السلام) .

يذكر إن متحف العتبة الحسينية المقدسة شهد في العاشر من محرم الحرام من العام الماضي معجزة إلهية وكرامة حسينية بتحول قطعة من تراب القبر الشريف المعروضة في المتحف من لونها الطبيعي الى لون الدم الأحمر القاني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى