كشكول
2015-01-17

مسرح «العرائس» بوفاء سيهات يبدع في استقطاب اطفال المهرجان

عبدالواحد محفوظ-خليج سيهات

تشهد خيمة الطفل بمهرجان «الوفاء الثامن» بمدينة سيهات تألقا جديدا وانطلاقة قوية تضاف لنجاحات المهرجان من خلال مسرح «العرائس»، والتي يشرف عليها مجموعة من المختصات من خلال اسلوب مسرحي علمي تربوي مدروس.
وأبدعت خيمة الطفل في المهرجان لهذا العام وأضفت جوا من المرح والسعادة من خلال عروض عدة ومنها مسرح «العرائس»، كما أبدعت بالمواقف الدرامية السلوكية.
يذكر ان ركن مسرح «العرائس» يعرض بمعدل عرضين يوميا وفي أوقات مختلفة، ويعتبر مسرح «العرائس» هو فن شعبي قديم جدا، يعود أصله إلى الثقافات الآسيوية القديمة.
وازدهر مسرح «العرائس» في البلاد العربية مباشرة بعد سقوط الأندلس في نهاية القرن الثالث عشرة، و كان وسيلة لتسلية الناس بجانب خيال الظل حيث كان وسيلة جيدة لحكاية القصص ذات دلالات قيمية، إنسانية أو سياسية.
وكما هو حال قصص خيال الظل، وعروض مسرح «العرائس» يختبؤ «المخرج» تحت طاولة و يحرك الدّمى بخيوط ممدودة تحت الطاولة التي تحمل الدمى، و في نسخة أحدث، يختبؤ المخرج خلف لوح خشبي و يُدخل يديه في الدمى و يحركها بصوابعه فوق لوح الخشب ويتكلم عن لسانها بأصوات مختلفة حيث يضع في فمه جهازا يُغير الصوت، كما هي العادة في العالم كله، عروض مسرح الدّمى تكون في الشوارع و الميادين والحدائق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى