عامة
2013-11-22

طقس الشرقية .. انخفاض في درجات الحرارة والليلة أكثر برودة

أحمد المسري - الدمام

أكد خبراء في الطقس إن حالة الجو في المنطقة الشرقية بعد المنخفض الجوي الذي استمر عدة أيام وهطلت خلاله الأمطار الغزيرة، ستكون بين غائمة ومشمسة، حيث ستنتشر الغيوم الجزئية تارة، وسطوع أشعة الشمس تارة أخرى، وسوف تستمر هذه الحالة إلى منتصف أو طيلة الأسبوع المقبل تقريبا.

وأرجعوا تذبذب حالة الطقس بين غائم ومشمس بالشرقية خلال الأيام المقبلة جراء ما تعرضت له من المنخفض الجوي الذي سيطر على المنطقة أكثر من 5 أيام، مؤكدين انخفاض درجات الحرارة خلال الأيام المقبلة خاصة في الفترة المسائية من اليوم.
وعلى صعيد متصل توقعت الرئاسة العامة للأرصاد وحماية البيئة بالمملكة أن تكون سماء المملكة بوجه عام صحو على معظم المناطق، تتحول إلى غائمة جزئياً على أجزاء من غرب المملكة مع فرصة لتكون السحب الرعدية على مرتفعات الجنوبية الغربية “عسير ، جازان”.

والرياح السطحية شمالية على معظم المناطق نشطة السرعة خاصة الأجزاء الشرقية للمملكة مع انخفاض في درجات الحرارة، ويبقى الطقس رطبا على أجزاء من شمال وشرق ووسط المملكة، وكذلك على المرتفعات، مع فرصة لتكون الضباب في ساعات الليل والصباح الباكر تحد من مدى الرؤية الأفقية.

وأضافت ستهب الرياح السطحية الشمالية الغربية التي تتراوح سرعتها بين 15 – 38 كيلو مترا في الساعة على ساحل البحر الغربي التي سيكون الموج بارتفاع بين متر ونصف المتر وبحالة متوسطة للبحر.
وستنتاب الساحل الشرقي للخليج العربي رياح سطحية شمالية غربية بسرعة تتراوح بين 15- 38 كيلو مترا في الساعة، وارتفاع الموج من نصف متر الى متر ونصف المتر وبحالة مائية متوسطة للبحر.

وأشارت الأرصاد الى أن سماء المنطقة اليوم الجمعة ستكون غائمة جزئيا بدرجة حرارة 22 مئوية للعظمى و 15 للصغرى، وستكون الحالة بنفس الكيفية يومي السبت والأحد المقبلين وبدرجات حرارة تتراوح بين 20 و 19 للمئوية العظمى و13 و 12 للدرجة المئوية الصغرى، وستكون السماء مائلة للصحو يومي الاثنين والثلاثاء المقبلين بدرجات حرارة 19 و 21 للدرجة المئوية العظمى و 12 و15 للدرجة المئوية الصغرى.

من جانب آخر أكد الباحث الفلكي الدكتور خالد بن صالح الزعاق إننا نعيش في الفترة الحالية في موسم الرحلات البرية.
حاثا الراغبين في التنزه على تحديد مكان الوجهة والعودة وإشعار الغير قبل الخروج وتزويد الأهل والمقربين بأرقام الأشخاص المرافقين، والاستعانة بالأجهزة الملاحية ووسائل التواصل اللاسلكية وتحديد إحداثيات الموقع، وأخذ كمية وافرة من التمر (المضمود) والماء في حال الرغبة في الرحلات لأماكن بعيدة وتكون الرحلة عبر سيارتين، والابتعاد عن الأشجار ومجاري السيول وبواطن الأودية وطرق الشعاب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى