سكور الرياضي
2013-11-23

تحفظ الخليج ينهي مواجهة الباطن بالتعادل

مكي المشامع

تعادل الخليج مع مضيفه الباطن بهدف لمثله في المباراة التي أقيمت على أرضية ملعب إدارة التعليم بحفر الباطن ضمن الجولة 12 من دوري ركاء للمحترفين ( الدرجة الأولى ) . دخل سمير هلال بتشكيلة مشابهه لتشكيلة مباراة حطين باستثناء مشاركة مسلم الفريج بدل من نجيب بو شاجع الذي حصل على ٣ كروت صفراء ومحمد المحروس بدلاً من المصاب علي الشعلة

فدخل بتشكيل مكون من :
مسلم الفريج
عيسى عباس – حسن طريدي – مرتضى البريه – طلال مجرشي
محمد المحروس – لؤي المسجن – جهاد الزويد – عبد الله السالم
حسين تركي

الشوط الأول

كانت السيطرة فيه متبادلة ولم يشهد أي خطورة إلا عند الدقيقة 18 عندما مرر عبد الله السالم كرة من الجهة اليمنى مرت من المدافعين استقبلها حسين تركي داخل خط الستة وسددها قوية لكن القائم ردها صانع هذه الفرصة كان له البصمة في إحراز الهدف الخلجاوي الأول عن طريق كرة رأسية وصلته من ركلة ركنية نفذها جهاد الزويد ليرتقي لها السالم ويضعها على يسار حارس الباطن عند الدقيقة 25حاول بعدها أصحاب الأرض إدراك التعادل في ما تبقى من الشوط وتحقق لهم ما أرادو وبطريقة مماثلة للهدف الخلجاوي لكن رأي التسلل رفضت الهدف عند الدقيقة 43 لينتهي الشوط الأول بتقدم خلجاوي بهدف دون مقابل مع تكافئ في الاستحواذ .

الشوط الثاني

شهد سيطرة لأصحاب الأرض منذ بداية المباراة وشارك محمد المطوع بدلاً من محمد المحروس لزيادة فاعلية خط الوسط لكن ظلت السيطرة للباطن مع ضياع لخط الوسط الخلجاوي وارتباك بخط الدفاع وعند الدقيقة 75 احتسب حكم المباراة محمد القرني ركلة جزاء مثيرة للجدل على مسلم الفريج بعد كرة هوائية مشتركة أثرت الاحتجاج من قبل لاعبي الخليج تمكن سلطان غنيمان من إحرازها حاول بعدها الباطن استغلال حالة الارتباك الخلجاوية للحصول على هدف الفوز لكن هذا الأمر لم يحدث فزج سمير هلال بحسين الشيخ ومحمد المحروس بدل من جهاد الزويد وعبد الله السالم بهدف زيادة التحفظ بغية الخروج بنقطة واحدة الأمر الذي أتضج جلياً لكي لا يتكرر سيناريو مباراة الجيل وكاد مرتضى بريه أن يحرز هدف الفوز لأول تدخل مدافع الباطن الذي أبعد رأسية البريه بعد ركلة حرة لتنتهي المباراة بالتعادل بهدف لهدف .

ليبقى الخليج بالمركز الثالث ويظل الباطن خامساً هذا وتنتظر الخليج مباراة قوية عندما يستضيف الرياض الذي يشاركه المركز الثالث يوم السبت .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى