وطن
2013-11-28

بلدي القطيف: صدأ وترسبات مشروع جسر «أحد» طبيعية ولا تشكل خطراً

القطيف – ماجد الشبركة

أوضح رئيس المجلس البلدي في محافظة القطيف شرف السعيدي، أمس أن المجلس شكَّل لجنة فنية لمعاينة مشروع الجسر الرابط بين شمال كورنيش القطيف وجنوبه، و يتقاطع مع شارع أحد، بعد أن تداول الأهالي صوراً تظهر ترسبات على الجسر بسبب الأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة. مؤكداً أنه تم الخروج على الطبيعة يوم أمس لمعاينة الجسر بمشاركة المهندس عبدالعظيم الخاطر عضو المجلس البلدي والمهندس محمد طاهر السيد ناصر رئيس المشاريع ببلدية محافظة القطيف والمهندس علي المطرود من البلدية ومهندس المشروع من قبل المقاول.

وكشف السعيدي عن أن نتيجة المعاينة بينت أن التسريبات التي حدثت أمر طبيعي ولا تشكِّل أي خطر على هيكل الجسر، وأن التسريبات حدثت بسبب تجمع المياه وتسربها من الفاصل بين الأسطح الخرسانية وحواجز الحماية الجانبية، وسبب ظهور الترسبات هو وجود حديد مكشوف لم يتم تشطيبه بشكل نهائي، حيث إن العمل في الجسر لم ينته بعد ما أدى إلى تلون الماء بصدأ الحديد.

وأشار إلى أنه تمت المفاهمة مع إدارة المشاريع بالبلدية بتسريع تركيب وتثبيت آخر جسر رئيس (Girder) واستكمال صب باقي خرسانة الأسطح العلوية والتشطيبات بعد التنسيق مع الجهات المعنية، حيث إن ذلك يتطلب إغلاق شارع أحد لبضع ساعات للانتهاء من باقي الأعمال الإنشائية للجسر.
وشدد السعيدي على أن المجلس البلدي يؤكد على أن المشروع هو في مراحل الإنشاء الأخيرة ولم يتم تسلمه بصورة نهائية من قبل البلدية حتى تاريخه، وأن مشروع الجسر ينفذ على مرحلتين، المرحلة الأولى تشمل القواعد وهيكل الجسر الرئيس بتكلفة بلغت 56 مليون ريال، ويجري ترسية المرحلة الثانية التي ستشمل أعمال السفلتة والأرصفة والإنارة واللوحات الإرشادية والتشطيبات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى