وطن
2013-12-01

تعليم الشرقية تحقق في كسر معلم يد طالب

جعفر الصفار - القطيف

وعدت إدارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بالتحقيق في تعرض طالب في الصف الخامس الابتدائي إلى كسر في اليد، إثر قيام معلم في مدرسة بتاروت بضربه بمسطرة حديدية، كعقوبة له، حينما طلب منه الذهاب الى دورة المياه اثناء شرح الدرس.

وقال ولي أمر الطالب علي “10سنوات” رضا الفضل إنه لن يتنازل ويطالب ادارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية بفتح تحقيق لأخذ حق ابنه من المعلم.
وقال شقيق الطالب حسين الفضل: “بعد ان لاحظت والدتي تورم يد اخي، سارعت بنقله لمستشفى القطيف المركزي، واتضح من خلال التقرير الطبي وجود كسر في اليد اليمنى وتنمل في احد الأصابع”، مشيرا الى مبادرة إدارة المدرسة بالاعتذار عما حدث عبر اتصال مديرها.
وتسببت القضية في جو مشحون بالغضب لم يقتصر على الطالب وأسرته، بل شمل المسؤولين في إدارة التربية والتعليم في المنطقة، الذين طالب بعضهم بـ «إنزال العقوبة على المتسبب، ووعدوا باتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة».
بدوره، وصف مدير مكتب التربية والتعليم بمحافظة القطيف عبدالكريم العليط الاصابة التي تعرض لها الطالب بـ”المؤلمة”، وقال إنها مرفوضة وتتعارض مع أهداف التربية والتعليم، مضيفا أن ادارة المدرسة تقوم حاليا بدورها في التعامل مع الحادثة، لافتا إلى ان المتسبب سيكون خاضعا للأنظمة الوزارية.
وقال مدير ادارة التربية والتعليم بالمنطقة الشرقية الدكتور عبدالرحمن المديرس لـ “اليوم” إنه يجري اتخاذ الإجراءات النظامية اللازمة في مثل هذه الحالات وفقاً للوائح والنظم الوزارية، مشيراً إلى أن تعليم الشرقية يتبع أنظمة الوزارة التي تتعلق بمثل هذه القضايا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى