كشكول
2013-12-01

مستحضرات التجميل «المقلَّدة» تسبب سرطان الجلد

الأحساء – غادة البشر

حذر مختصون من العطور ومستحضرات التجميل المغشوشة والمقلدة، وتأثيرها على الجلد والصحة.
حيث تقول اختصاصية الأمراض الجلدية والتناسلية الدكتورة منال سلامة، إن استخدام مستحضرات التجميل المغشوشة والمقلدة أو غير المهتم بتخزينها، يسبب تهيج والتهاب الجلد، كما قد يسبب ظهور بقع حمراء وحكة شديدة، وظهور حبوب وبثور على الوجه وتورم وجفاف الجلد. وهناك مستحضرات قد تحوي مواد مسرطنة تسبب سرطان الجلد، خاصة العطور المغشوشة.

وتشير الدكتورة سناء إلى أن ضرر مواد التجميل ومزيلات الروائح والعطور يكمن في إضافة مواد غير معالجة طبياً وغير مجربة وبنسب وكميات غير مناسبة إليها، كما يجب التنبيه إلى أن مستحضرات التجميل المقلدة حتى وإن لم تظهر نتائجها السلبية منذ الوهلة الأولى، فإنها تسبب مشكلات صحية على مدى طويل، لذا ينصح برفع الوعي لدى المستهلك بخطورة المستحضرات التجميلية الرخيصة وتأثيراتها المرضية الخطيرة.

وتقدم خبيرة التجميل نوال عبدالكريم عدة نصائح لتجنب أضرار مستحضرات التجميل والعطور، وهي الابتعاد عن شراء العطور ومستحضرات التجميل المقلدة الرخيصة، قراءة مكونات المستحضر جيداً، رش العطر على الملابس بدلا من الجلد، المحافظة على نظافة اليدين وغسل الوجه جيداً، ويجب قبل النوم استخدام غسول خاص لغسل تلك المساحيق، ثم مسح الوجه بماء الورد لغلق مسامه قبل النوم، المحافظة على مستحضرات التجميل وحفظها بعيداً عن الشمس والحرارة، وإذا تغير لونها أو رائحتها يجب التخلص منها فوراً.

وتؤكد أن غياب الوعي لدى المستهلك وبحثه عن رخص الأسعار ساهم في رواج تجارة البضائع المقلدة، ليقع ضحية الغش بمختلف أشكاله، ولهذا لا بد من نشر ثقافة الاستهلاك لدى المواطنين، في ظل انتشار أساليب الاحتيال والغش بقصد الربح السريع. وتنبه عبدالكريم إلى أنه ليست كل المواد المغشوشة رخيصة، بل هناك ماركات مقلدة تباع بأسعار مرتفعة كما لو كانت سلعاً أصلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى