كشكول
2013-12-01

قريباً: طاولة تجسد حركة الأشخاص عن بعد


تخيلوا لو أنه يمكنكم أن تجروا مكالمة هاتفية وأن تروا النصف العلوي من جسد الشخص أمامكم خلال تحدثه معكم، والآن تخيلوا لو أن يدي الشخص الذي تتحدثون معه تخرج من الطاولة أمامكم وتبدأ باللعب بكرة موضوعة على الطاولة لتنقلها من اليد المصنوعة رقمياً إلى الأخرى.

يمكن أن نرى هذا المنظر عما قريب، إذ تعمل شركة inFORM Dynamic Shape Display على صنع طاولة مغطاة بمكعبات صغيرة ترتفع مثل الأبراج، وفقاً لحركة الشخص على الطرف الآخر من المحادثة الهاتفية لتحول معلوماتها الرقمية إلى أجسام ملموسة على أرض الواقع.

وتعمل هذه التقنية على جمع المعلومات عن حركة جسد الشخص بنفس الآلية التي يعمل بها نظام Kinect في جهاز Xbox لألعاب الفيديو، الذي يعمل بمثابة جهاز استشعار يترجم حركات الجسد إلى معلومات رقمية، ويحولها إلى حركة يمكنها أن تتجسد بالمكعبات الصغيرة في أي مكان آخر حول العالم.

ويمكن لأصحاب الأعمال أن يتبادلوا نماذج عن تصميمات معينة خلال تحدثهم بالفيديو معاً وأن يتمكنوا من لمسها فعلياً لتفحصها عن كثب، في الوقت الذي تساعد فيه شاشة عرض من السقف على تلوين النماذج الظاهرة لتبدو بشكلها الحقيقي.

ويقول القائمون على هذه التجربة إنه “يمكن تسمية هذه التكنولوجيا باسم 2.5 D لأنها ليست ثلاثية الأبعاد بالكامل، إذ تقتصر الحركة للمكعبات على الأعلى والأسفل، وتشمل في الوقت ذاته خصائص تتعدى الأبعاد الثنائية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى