كشكول
2013-12-05

«صحة الشرقية» تضبط ممارساً صحياً يصرف إجازات من منزله


أصدرت المديرية العامة للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية، عقوبات في حق 51 منشأة صحية، وأفراد ممارسين للمهنة، إثر رصد «مخالفات» مرتكبة من قبلهم. منها ممارس صحي «مقيم»، يزاول العمل من منزله، ويصرف أدوية «مخالفة»، ويمنح إجازات مرضية خارج أسوار المستوصف الذي يعمل فيه، باستخدام نماذج «رسمية». ما دفعها إلى تغريمه 70 ألف ريال، وشطب ترخيصه، وترحيله إلى بلاده.

وأوضح المشرف على أمانات سر الهيئات الصحية الشرعية رئيس لجان المخالفات الصحية الدكتور عماد مشاري اليحيى، أن «العقوبات بلغت 17 عقوبة، سُجلت على ممارسين صحيين، وبلغت غراماتهم مجمعة 201 ألف ريال.

فيما سُجلت عقوبات على مؤسسات صحية خاصة بواقع 34 مخالفة، بلغت غرامتها 845 ألف ريال»، لافتاً إلى أنه تم «الكشف عن تلك المخالفات من خلال جولات تفتيشية نفذتها إدارة شؤون القطاع الخاص، مع هيئة الدواء والغذاء».

وأضاف اليحيى، في تصريح صحافي، أن «من بين المخالفات التي رصدت على أحد مستودعات الأدوية، قيامه بتخزين أدوية بطريقة غير نظامية، وملاحظات أخرى، ما استدعى تغريمه 125 ألف ريال، وإغلاق المستودع 60 يوماً، إضافة إلى مخالفة على ممارس صحي مقيم، لقيامه بالعمل في منزله، وصرف أدوية مخالفة، ومنح إجازات مرضية خارج أسوار المستوصف الذي يعمل فيه، باستخدام نماذج رسمية. وتم تغريمه 70 ألف ريال، وشطب ترخيصه وترحيله إلى بلاده».

وأكد رئيس لجان المخالفات الصحية، حرص وزارة الصحة على «تقديم أفضل الخدمات الصحية، ما يحتم عليها متابعة المخالفات المرتكبة من قبل المنشآت الصحية والممارسين الصحيين، وتطبيق العقوبات في حق المخالفين، لضمان عدم تكرارها، ولضمان تقديم الخدمات الصحية للمستفيدين في الشكل المطلوب»، مشيراً إلى أن الجولات «مستمرة لكشف مثل هذه المخالفات، ومعاقبة مرتكبيها».

إلى ذلك، افتتح المدير العام للشؤون الصحية في المنطقة الشرقية الدكتور صالح الصالحي، مساء أول من أمس، مركزين صحيين في محافظة القطيف، في بلدتي الربيعية، والسنابس، بكلفة إجمالية 8 ملايين ريال. وأوضح الصالحي، أن المركزين اللذين تم افتتاحهما، «يقع كل منهما على مساحة 625 متراً مربعاً، وتبلغ كلفة كل مركز 4 ملايين ريال، تشمل الكلفة الإنشائية والتجهيز، ويتكون كل مركز من طابقين تتوافر فيهما عيادات للأطباء، وعيادة خاصة للأسنان، وقسم للإدارة ومستودع، وسكن لمنسوبي المركز».

وأوضح مدير «صحة الشرقية» خلال افتتاحه المركزين، أن هذه المراكز ضمن «المرحلة الثانية من مشروع إنشاء وتجهيز 420 مركزاً للرعاية الصحية الأولية في مختلف مناطق المملكة». وأشار إلى أن هناك خطة «طموحة» لتطوير القطاع الصحي على مستوى المنطقة، تتضمن خطة تنفيذية لتطوير الخدمات، تركز على «تطوير الرعاية الصحية الأولية، والطب الوقائي، بمشاركة المستفيدين من الخدمات الصحية في المنطقة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى