وطن
2013-12-14

التربية والتعليم بالشرقية تنهي تعثر مبنى مدرسي بالعوامية

عبدالواحد محفوظ- خليج سيهات

منذ نحو ثمانية أعوام ومشروع استكمال المدرسة الثانوية ببلدة العوامية متعثر، فاتخذت إدارة التربية والتعليم قراراً بإعادة العمل بالمشروع، وأبلغت الإدارة اللجنة الأهلية للتنمية بالعوامية التي تتابع مع التعليم أن الإدارة عمّدت مقاول جديد سينهي ما تبقى من المبنى المتعثر في غضون 150 يوما.

من ناحية ثانية تأمل أولياء أمور في بلدة العوامية بأن تقوم إدارة التربية والتعليم بمنح طالبات الابتدائية الأولى التي أخليت لدواعي تهالكها وتشقق المبنى للمدرسة الجديدة، ما يحل مشكلة تفاقمت بعد نقل الطالبات إلى المجمع الدراسي الذي يدرس فيه نحو 2000 طالبة من مختلف المراحل موزعين على ثلاث مدارس ابتدائي مدمجين جميعا، ومدرسة متوسطة.

وقال مدير مكتب التربية والتعليم في محافظة القطيف: «إن الإدارة ستمنح الطالبات المبنى فور الانتهاء منه وتجهيزه».

يشار إلى أن المشروع تعثر لأعوام، ما دعا إدارة التربية والتعليم في المنطقة الشرقية لسحبه من المقاول حسب ما أفاد به المهندس في وزارة التربية والتعليم بالشرقية صادق التاروتي خلال عرض قدمه مؤخرا لأهالي القطيف في مقر محافظة القطيف، وبحضور المحافظ خالد الصفيان، إذ بيّن المشاريع المتعثرة في المحافظة، منها مدرسة العوامية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى