وطن
2013-12-17

تذبذب دفء الخريف ينشر أسراب الذباب في محافظة القطيف

القطيف – ماجد الشبركة

شكا عدد من أهالي محافظة القطيف من تدني ملحوظ في مستوى النظافة في كثير من المناطق، بالتزامن مع انتشار كثيف جداً للذباب في الأحياء، وسط مخاوف من تسبب ذلك في انتشار أوبئة وأمراض تهدد صحة وسلامة المواطنين والمقيمين.

تدني النظافة

وذكر بشير العسيف لـ»الشرق»، أن حي الشويكة يعاني من تدن في مستوى النظافة وافتقار المنازل لحاويات جمع القمامة، حيث يتشارك أكثر من خمسة منازل في حاوية واحدة، الأمر الذي يتسبب في تراكم القمامة في الأرض حول الحاوية، ويتجاهلها عمال النظافة حين رفع القمامة من الموقع، مما ساهم في تدني مستوى النظافة بشكل كبير جداً».

وأضاف بأن الحي يعاني انتشارا واسعا للذباب وبطريقة غير طبيعية، وهي الشكوى التي شاركه فيها عدد كبير من المواطنين في مناطق أخرى بمحافظة القطيف.

تشديد الرقابة

وطالب المواطن بدر الفلفل، بتشديد الرقابة على عمال النظافة، متهماً اياهم بالانشغال في جمع وبيع البلاستك وعلب الألومنيوم، فيما اشغلت شاحنات حاويات جمع النفايات كذلك بجمع الأوراق والكميات التي يجمعها العمال، لتحول مهنتم الأساسية للتجارة في المواد القابلة لإعادة التدوير.

جدولة الرش

من جانبه أوضح المتحدث الرسمي لأمانة المنطقة الشرقية محمد الصفيان بأن الأمانة لديها برنامج مجدول لرش المبيدات الحشرية في جميع الأحياء.
ولكن بعد هطول الأمطار زادت نسبة الحشرات نظراً لوجود بعض التجمعات للمياه فقامت الأمانة بتكثيف عملية الرش.

مؤكدا أن برنامج الرش يسير وفق جدولة معينة وسيشمل جميع أحياء المدينة دون استثناء.
وأضاف الصفيان: بالنسبة لمقاول النظافة فإن لدينا مراقبين ميدانيين يقومون بمتابعة أعمال النظافة ورصد الملاحظات بشكل يومي ولانتوانى أبدا في وجود أي ملاحظة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى