سكور الرياضي
2013-12-20

الخليج يبحث عن الصدارة على حساب الدرعية

هادي حسين - خليج سيهات

ضمن مباريات الجولة السادسة عشر من دوري «ركاء» السعودي للمحترفين (دوري الدرجة الأولى) أقيمت مساء أمس أربع مباريات، استطاعت فرق هجر والباطن والوحدة من تحقيق العلامة الكاملة من النقاط، في حين اكتفى فريقا الرياض والجيل بنقطة واحدة في هذه الجولة.

واستعاد فريق الوحدة صدارة ترتيب فرق دوري ركاء لأندية الدرجة الأولى للمحترفين وذلك بعد أن حقق فوزه أمس (الخميس) على مضيفه أحد بأربعة أهداف في مقابل هدفين، وذلك في افتتاح مباريات الجولة ال16، ليرفع الوحدة رصيده إلى 30 نقطة مستفيداً من تعثر المتصدر الرياض الذي تعادل مع ضيفه الجيل بهدف لمثله، ليبقى في الوصافة بنقاطه ال29.

وتختتم عصر اليوم الجمعة مباريات الجولة السادسة عشرة من دوري ركاء للمحترفين بأربع مواجهات، حيث يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي القادسية نظيره الوطني في الخبر، ويلتقي الدرعية مع الخليج في الرياض، والحزم مع ابها في الرس، والأنصار مع الطائي في المدينة المنورة.

يستضيف الفريق الأول لكرة القدم بنادي الدرعية نظيره الخليج في اللقاء الذي يجمعهما في ملعب جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالرياض عند الساعة 3:15 عصراً، ويهدف فريق الخليج لمواصلة انتصاراته،والبحث عن النقاط الثلاث للحفاظ على حظوظه في المنافسة على بطاقتي الصعود و يملك الخليج 28 نقطة بفارق نقطتين عن المتصدر ويعيش مرحلة جيدة جدا من النواحي النفسية والمعنوية والفنية، خاصة مع تألقه في مسابقة كأس سمو ولي العهد، بعد أن أقصى فريقين من تلك المسابقة يلعبان في الدرجة الممتازة، هما النهضة والاتحاد، وحقق في الجولة الماضية فوزا مهما على القادسية بهدفين لهدف

ويسعى فريق الخليج لتخليص نتيجة مباراة اليوم أمام الدرعية، الفريق الطموح الذي يعود من جديد لدوري ركاء ويقدم نفسه بصورة جيدة، ويمتلك فريق الدرعية في بنك الدوري 17 نقطة، وهو في المركز العاشر وقريب جدا من فرق قاع الترتيب، ويسعى لكسب النتيجة وحصد النقاط الثلاث والابتعاد عن الحسابات التي قد تنهي أحلامه، ويتميز فريق الخليج بالصلابة الدفاعية والحيوية في منتصف الملعب، والخطورة البالغة في الهجوم، بينما سيأخذ فريق الدرعية مواقعه في المناطق الدفاعية، وسيتعمد على الارتداد الهجومي لخطف نتيجة المباراة.

ويقودها الحكم عبدالرحمن السلطان، ويعاونه علي بدوي، عبدالرحمن الأسمري، وبدر العنزي «رابعاً»، والدولي السابق عويضة منصور «مقيماً».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى