وطن
2013-12-20

السيهاتي يكشف هوية قاتليه قبل أن يموت في العوامية


قتل الشاب صالح مهدي السيهاتي، صباح أمس، في عملية إجرامية بشعة، بعد أن اقتحم مسلحان المطعم الذي يعمل فيه محاسباً، وأطلقا عليه النار، ولاذا بالفرار إلى جهة غير معلومة.
وذكر شاهد عيان لـ «الشرق» أنه كان في المطعم قبل العملية بدقائق، والفقيد كان جالساً على كرسي المحاسبة، وبعد خروجه من المطعم دخل مسلحان إلى المطعم، أحدهما وقف أمام الباب، والثاني توغل داخل المطعم، واعتقدنا أنهما لصَّان وسمعنا بعدها أصوات إطلاق نار، واختبأنا بجانب السيارات، وسمعنا بعد ذلك أصوات إطلاق نار في الخارج، ثم هرب المسلحان من الموقع.

وأضاف «دخلنا على الفور إلى المطعم لنتحقق مما جرى، وشاهدنا الشاب صالح الذي صاح باسم قاتله ثلاث مرات، وسمع جميع الحضور ذلك».
وعلمت «الشرق» أنه تم بعد ذلك إسعاف المصاب إلى مستشفى صفوى العام من قبل بعض الموجودين في المطعم، وبعد حضور المسعفين إلى المستشفى تم إدخاله إلى غرفة الطوارئ، وخرج الطبيب بعدها ليعلن وفاته متأثراً بالإصابة التي تعرض لها. وحضر بعد ذلك البحث الجنائي، وقام بالتحقيق مع المسعفين بحضور أقارب الفقيد في المستشفى، وطلبت الشرطة تزويدها بتسجيل الفيديو من كاميرات المراقبة في المطعم.

من جانبه، أوضح الناطق الإعلامي باسم شرطة المنطقة الشرقية، العقيد زياد الرقيطي، أنه عند الساعة التاسعة من صباح أمس «الخميس» تبلغت شرطة محافظة القطيف من مستشفى صفوى العام عن إسعاف مواطن في العشرينيات مصاب بعدة طلقات نارية، وتوفي متأثراً بإصاباته.
وبينما باشر المختصون في الشرطة إجراءات الضبط الجنائي في الواقعة، أشارت معلومات أولية إلى تعرض القتيل لإطلاق النار عليه من قبل أكثر من شخص أثناء عمله داخل مطعم في بلدة العوامية، وقد أدلى بمعلومات عن هوية الجناة قبيل وفاته، حيث تتابع الجهات الأمنية البحث والتحري عن المتورطين.

‫2 تعليقات

  1. حسبي الله على مرتكبين الجرائم في العواميه وغيرها من مناطق المملكه
    هؤلاء ارهابين ولازم يتاخد معاهم جزاء القتل – وصلبهم عبرة للجميع
    لعن الله الارهاب ولم يموله لقتل الابرياء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى