كشكول
2013-12-21

خاتم لمعالجة الأشخاص الذين يعانون من «الشخير»


طوّر موسيقي بريطاني خاتماً لمعالجة الشخير، وتمكين الأشخاص الذين يعانون من صوته المزعج المنبعث من نصفهم الآخر من الحصول على ليلة نوم هادئة.

وقالت صحيفة “ديلي اكسبريس” إن الخاتم، الذي أُطلق عليه اسم (الليلة السعيدة)، يستهدف نقاط الضغط في إصبع الشخص الذي يعاني من الشخير، وبشكل يساعد على الحد منه وبنسبة 85%.

وأضافت أن الخاتم السحري البالغ سعره 30 جنيهاً استرلينياً اخترعه، مايكل كارتر سميث، عازف الساكسفون بفرقة الروك (إيمن كورنر) في عقد الستينات من القرن الماضي، ويعتمد على طريقة العلاج الصينية القديمة بالإبر، حيث يستهدف نقاط الضغط في جسم الأشخاص الذين يُعانون من الشخير لتحقيق مكاسب طبية.

ونسبت الصحيفة إلى سميث، قوله “إن خاتم الليلة السعيدة هو الحل لمشكلة الشخير الآن، وأثبتت دراسة مستقلة أجرتها شركة الأبحاث السريرية (آسبن) فعاليته”. وأشارت الصحيفة إلى أن شركة (آسبن) أجرت بحثاً جربت فيه خاتم الليلة السعيد على 20 شخصاً يعانون من الشخير، ووجدت أن شخير 17 منهم خفّ بشكل كبير وأصبح منخفضاً بعد ارتدائهم الخاتم.

وكانت دراسة كشفت مؤخراً أن 40% من الرجال البريطانيين و25% من النساء البريطانيات يشخرون بشكل متكرر، و50% يشخرون في بعض الأحيان فقط، وأن 28% من البريطانيين يضطرون للنوم في غرف أخرى للحصول على قسط من الراحة بسبب الشخير المنبعث من نصفهم الآخر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى